الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عادات غذائية من اجل طفولة صحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ro2a
قادة جامد
قادة جامد


عدد الرسائل : 255
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: عادات غذائية من اجل طفولة صحية   السبت نوفمبر 01, 2008 9:35 pm

عادات غذائية من أجل طفولة صحية
--------------------------------------
- الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثالية، ولا يماثلها في مزاياها أو يحل محلها أي غذاء.
2- المكملات الغذائية المحضرة في المنزل أفضل من الجاهزة إذا روعيت النظافة عند التحضير.
3- شهية الطفل هي المؤشر الحقيقي لاحتياج الطفل الغذائي.
4- تعليم الطفل آداب المائدة و مساعدته في تناول الطعام و توفير الغذاء الصحي مسؤولية الوالدين.
5-حسن تغذية الطفل أثناء المرض والإسهال تساعد على الشفاء سريعاً بمشيئة الله.
6-استخدام الطعام كوسيلة مكافأة أو عقاب لطفل يسبب اتجاهاً غير صحي نحو الطعام من قبل الطفل.
7- الانتظام في مواعيد تناول الطعام يحسن الهضم ويتيح الفرصة للاستفادة القصوى من الطعام.
8- يحتاج الطفل إلى 4-6 وجبات غذائية لتحقق له الكفاية الغذائية.
9- اجتماع جميع الأسرة على المائدة يجعل من الوجبة الغذائية درساً عملياً في التربية الغذائية.
10- يجب طهي وحفظ الطعام بالطرق الصحيحة للمحافظة على قيمته الغذائية والاستفادة الكاملة منه.
11- الإفراط في الحلويات والدهون يسبب السمنة وتسوس الأسنان وأمراض سوء التغذية.
12- يجب الإقلال من المشروبات الغازية و الشاي والقهوة وحل محلها بالعصيرات والماء.

تعتبر القدوة في التربية من أنجح الوسائل المؤثرة في إعداد الولد خلقيا وتكوينه نفسيا واجتماعيا .. لأن المربي هو المثل الأعلى في نظر الطفل، يقلده سلوكيا ويحاكية خلقيا، فالأطفال بمراقبتهم لسلوك الكبار، يقتدون بهم. ومن هنا تأتى أهمية عدم إيجاد التناقض أمام الطفل .
- استخدام القصة في غرس القيم والفضائل..
الطفل تستهويه القصة في سنوات عمره المبكرة ويفضلها على غيرها لأنها تترك أثراً واضحاً في نفسه، وتغرس لديه القيم المرغوب فيها من خلال مشاركته الوجدانية وتعاطفه مع أبطال القصة ومعايشته الحوار والأحداث التي تصورها.
- مخاطبه الطفل على قدر عقله ..
الطفل، كأي كائن حي، له حدود لا يستطيع تجاوزها فعقلة وفكرة مازال في ريعان النمو والتوسع لذلك فعلى المربي أن يختار الكلمات السهلة والجمل القصيرة عند مخاطبة الطفل.
أدخل السرور والفرح إلى نفس الطفل ...
السرور أو الفرح يلعب في نفس الطفل شيئاً عجيباً ويؤثر في نفسه تأثيراً قوياً. فإن تحريك هذا الوتر المؤثر في نفس الطفل سيورث الانطلاق والحيوية في نفسه، كما أنه يجعله على أهبة الاستعداد لتلقي أي أمر أو ملاحظة أو إرشاد .
- مدح الطفل له أثر فعال في نفسه فهو يحرك مشاعره وأحاسيسه ويجعله يسارع وهو مرتاح بكل جدية إلى تصحيح سلوكه وأعماله .ولكن لنمدح أطفالنا باعتدال وفي الوقت المناسب.
- تخير الوقت المناسب لتوجيه أطفالنا ..
إن لاختيار الوالدين الوقت المناسب في توجيه ما يريدان وتلقين أطفالهم، ما يحبان، دوراً فعالاً في أن تؤتي النصيحة أثرها.
- استخدام أسلوب الترغيب والترهيب ..
وهو من الأساليب النفسية الناجحة في إصلاح الطفل.
- عوّده الخيرَ فإن الخير عادة ..
من وسائل التربية: تعويد الطفل على أشياءَ معينة حتى تصبح عادة ذاتية له يقوم بها دون حاجة إلى توجيه وذلك بالوسائل التالية (القدوة- التلقين- المتابعة-التوجيه)...
- التدرج: في إعطاء التوجيهات والتكليفات والأوامر له وعدم دفع القضايا جملة واحدة حيث أن لهذا التدرج في الخطوات أثراً كبيراً في نفس الطفل واستجابته لأنه مازال غضّاً فلا بد من التدرج معه ونقله من مرحلة إلى أخرى.
- التحدث معه بصراحة ووضوح دون لف أو دوران .. فالخطاب المباشر في مخاطبة عقل الطفل وترتيب المعلومات الفكرية يجعل الطفل أشد قبولا وأكثر استعدادا للتلقي.
- التشجيع الحسي أو المعنوي ...وهو عنصر ضروري من عناصر التربية ولكن بدون إفراط، وهو له دور كبير في نفس الطفل حيث يكشف عن طاقاته الحيوية وأنواع هواياته.
- محاورة الطفل وإتاحة الفرصة له لكى يعبر عن أفكاره ومشاعره وآرائه ..فالحوار الهادئ ينمي عقل الطفل ويوسع مداركه ويزيد من نشاطه.
- من وسائل التربية الفعالة كذلك التربية بالأحداث .. أي استغلال مناسبة أو حدث معين لإعطاء توجيه معين. . والمربي البارع لا يترك الأحداث تذهب سدى بدون عبرة وبغير توجيه، وإنما يستغلها لتربية النفوس وصقلها وغرس مفاهيم إيمانية وتربوية بها، ويكون التوجيه هنا أفعل وأعمق أمدا في التأثير من التوجيهات العابرة.
- الإنصات الفعال للطفل ..
حتى نساعده على التعبير عن مشاعره ومشكلاته ومن ثم إبعاده عن التوتر والانفعال وذلك من خلال الإنصات الهادئ والاهتمام وفهم ما يقوله ومن ثم التجاوب معه وتقديم النصائح .
بعض الأمور المعينة على تربية الأولاد
- العناية باختيار الزوجة الصالحة.
- الاستعانة بالله على تربيتهم.
- الدعاء للأولاد وتجنب الدعاء عليهم.
- تسميتهم بأسماء حسنة.
- تجنيبهم الأخلاق المرذولة.
- تحصينهم بالأذكار الشرعية.
- الحرص على تحفيظهم القرآن الكريم.
- تنمية مواهبهم وتوجيههم لما يناسبهم.
- إبعاد المنكرات وأجهزة الفساد من المنزل وإيجاد البديل المناسب لعمرهم.
- تجنيبهم الزينة الفارهة والميوعة وتعويدهم على الرجولة والخشونة.
- تشويقهم إلى المسجد صغاراً وحملهم على الصلاة كباراً.
- الحرص على مسألة التربية بالقدوة والحذر من التناقض.
- تنمية الجرأة الأدبية في نفوسهم بعيداً عن التهور وسلاطة اللسان.
- استشارتهم وتعويدهم على القيام ببعض المسئوليات.
- الجلوس معهم وإشباع عواطفهم.
- الحذر من اليأس من إصلاح الأولاد.
- إعانة الأولاد على البر.
- استشارة من لديه خبرة في تربية الأولاد، والحرص على مطالعة الكتب المفيدة في ذلك.
- البعد عن تضخيم أخطائهم.
- إعطاؤهم فرصة التصحيح إذا أخطأوا.
- الإصغاء إليهم إذا تحدثوا

_________________
I believe in angels,
the kind that heaven sends,
iam surrounding by angels,
but i call them friends[/embed-flash[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://en.netlog.com/soul_twin
 
عادات غذائية من اجل طفولة صحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فريق القادة الاجتماعيين...كلية رياض الاطفال :: شباااب وبنااااات :: ملتقى الطفل-
انتقل الى: